خصائص التجارة الالكترونية

خصائص التجارة الالكترونية

تتسم التجارة الالكترونية المعتمدة على شبكة الانترنت بعدة خصائص هي :

-التلاقي بين طرفي التجارة يكون عن بعد، حيث انعدام العلاقة المباشرة بينهما لأن التلاقي بيتم من خلال شبكة الاتصالات.

-الاعتماد على ركائز الكترونية في تنفيذ المعاملات، حيث ان كافة العمليات تتم بين طرفي المعاملة إلكترونياً، دون أي وثائق ورقية متبادلة في أجزاء المعاملات.

-تجد عائق أمام نموها هو الإثبات القانوني وآثاره.

-التفاعل المتوازي في آن واحد بين اطراف المعاملات، حيث يمكن ان يجتمع عدد كبير من المشتركين في آن واحد على موقع واحد او ارسال شخص واحد نفس الرسالة أو الاعلان او الطلب إلى عدة مستقبلين في آن واحد.

-امكانية تنفيذ كل مكونات العملية التجارية، بما فيها تسليم السلع الغير مادية على الشبكة عكس وسائل الاتصال الأخرى التي تعجز عن القيام بالتسليم.

-امكانية التأثير المباشر على أنظمة الحسابات بالشركة من خلال ما يسمى التبادل الالكتروني للبيانات والوثائق، مما يحقق انسياب البيانات والمعلومات بين الجهات المشتركة في العملية التجارية دون تدخل بشري وباقل تكلفة.

لأجل بيان طبيعة هذه الخصائص وأهميتها يشار الي أن السبب هو ان تكنولوجيا التجارة الالكترونية تختلف كلياً عن تلك التكنولوجيات التي تم التعامل معها في القرن الماضي إذ أن التسويق في الماضي وقبل إعتماد تطبيقات التجارة الالكترونية بالخصائص التالية(1):

-التسويق الكبير أو الواسع النطاق.

-الاعتماد الكبير علي قوى البيع.

-عد الزبائن كغايات للحملات الترويجية.

-تكريس العلامة التجارية للتأثير علي المددكات بعيدة الأمد للزبائن وسلوكية شرائهم.

-البيع من خلال منافذ توزيع محددة بشكل سليم.

-وجود حدود جغرافية وإجتماعية للزبائن يجب عدم مجاوزتها.

-يتعذر للزبائن البحث عن أفضل الأسعار والنوعيات.

-شيوع ظاهرة عدم تساوق المعلومات.

لقد أسهمت التجارة الالكترونية في تجاوز العديد من هذه الخصائص أو العيوب عن طريق الخصائص السبعة الفريدة للتجارة الالكترونية والتي تمثل تحدياً لفكرة الأعمال التقليدية وتعكس المبررات التي تمكن وراء اهتمام الكبير بالتجارة الالكترونية وهي :

1/ خاصية كلية الوجود:

 تعني أنها متاحة في كل مكان وفي كل الأوقات فهي تحرر السوق من مجرد كونه مكاناً مادياً ومفيداً بالشكل الذي يسمح للزبون بالتسوق من حاسبه الشخص أو من منزلة أو من موقع عمله بل حتى من سيارته عبر الجوال. والمصلحة تسمي فضاء السوق بدلاً من مكان السوق. من وجهة نظر الزبون فإن هذه الخاصية تقلص تكلفة المعاملة، وتقليص الجهود.

2/ الوصول العالمي:

 يشير الي العدد الكلي من المستفيدين والزبائن الذي يمكن للتجارة الالكترونية استقطابهم والحصول عليهم فهي تتجاوز الحدود الثقافية والدولية الي أبعد ما يكون وبطريقة فعالة جداً بالمقارنة مع التجارة التقليدية.

3/ المعايير العالمية:

 هي المعايير التي تشترك بها جميع الدول والأمم في العالم بموجب هذا الوصف تعد هذه الخاصية من الخصائص غير الاعتيادية المهمة جداً للتجارة الالكترونية إذ أن المعايير الثقافية للأنترنت للتعامل مع تطبيقات التجارة الالكترونية تتصف بالعالمية حين أنها تكون مشتركة بين جميع الدول في العالم، بالمقابل فإن أغلب تكنولوجيا التجارة التقليدية تختلف من دولة ألي أخرى.

أن عالمية المعايير التقنية للتجارة الالكترونية أسهمت بشكل كبير في تقليص تكاليف الدخول إلي الأسواق وهي التكاليف التي يجب علي التاجر دفعها فقط في حالة جلب منتجاته الي السوق. وبالنسبة للزبائن فإن هذه المعايير العالمية تساهم في تقليص تكلفة البحث عن المنتجات.

4/ الإثراء:

يشير الإثراء الي محتوي الرسالة ودرجة تعقيدها في إطار هذا الوصف نجد أن الأسواق التقليدية، قوى البيع المحلية، ومحلات التجزئة الصغيرة تملك ثراء كبير، فهي قادرة علي تقديم الحزمة الشخصية وبها لوجه باستخدام الوسائل السمعية والبصرية عند إنجاز عملية البيع، قبل ابتكار (Web) كان هناك نبالاً بين الإثراء وبين الوصول أي زيادة مستوي الوصول الي الزبائن كانت تتم علي حساب تقليص درجة الإثراء أي التوفيق بين عدد الزبائن بإمكان المنظمة زيادة عدد الزبائن الذين يمكن الوصول إليهم وفي نفس الوقت تقديم الخدمات والمعلومات اللازمة لهذا العدد.

5/ التفاعلية:

تشير الي اعتماد التكنولوجيا التي تسمح باتجاهين بين التاجر والزبائن فعلي جميع أنواع تكنولوجيا التجارة التي كانت مستخدمة في القرن العشرين، مع إمكانية استثناء التلفون. فإن تكنولوجيا التجارة الالكترونية تعد تفاعلية بمعني أنها تسمح بالاتصال في اتجاهين بين التاجر والزبون ففي تطبيقات التجارة الالكترونية فالتفاعلية تسمح بالاتصال الفوري (Online) للتعامل مع الزبون بإسلوب “وجهاً لوجه” التجارة الالكترونية عدم تساوق البيانات ففي الماضي كان بأمكان التجار منع الزبائن من معرفة معلومات مهمة مثل التكاليف استراتيجيات التسعير، ومقدار الربحية من خلال حجب هذه المعلومات والحد من تسريبها وهذه المسألة أصبحت أكثر صعوبة مع التجارة الالكترونية بحيث أصبح السوق بالكامل قائم علي المنافسة السعرية.

6/ كثافة المعلومات:

تشير كثافة المعلومات الي كمية ونوعية المعلومات المتاحة للمشاركين في السوق، الزبائن، التجارة، وغيرها من الجهات ذات العلاقة ولقد أسهمت تطبيقات التجارة الالكترونية في كلفة جميع البيانات ومعالجتها وتخزين المعلومات وتوصيلها. وبذات الوقت زادت من دقة وموثوقية هذه المعلومات ويعلن من المعلومات أكثر فأكثر فائدة أهمية بالمقارنة مع السابق وكمحصلة أصبحت أكثر غزارة وأقل تكلفة وأعلي جودة.

الفردية تعني استهداف رسالة التسويق لأفراد محددين من خلال تكييف الرسالة لأسم الشخص ورغباته ومشترياته في الماضي في إطار ما يصطلح عليه “واحد الي وحد” بينما يشير الزبون الي إمكانية تغير وتكيف المنتج المقدم تبعاً لتفضيلات المستهلك أو سلوكه السابق

Alilou

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *